07 تموز2019

مظاهرات للإیرانیین فی برلین: اقطعوا العلاقات مع طهران

Categories // في مرآة الصحافة

مظاهرات للإیرانیین فی برلین: اقطعوا العلاقات مع طهران

دعا آلاف المتظاهرین الإیرانیین فی العاصمة الألمانیة برلین، والذین جابوا شوارع المدینة بعد ظهر أمس السبت، إلی محاكمة ومعاقبة وطرد عناصر المخابرات وفیلق الحرس فی أوروبا، وكذلك قطع العلاقات مع النظام الإیرانی لدعمه الإرهاب.

وحضر المظاهرة التی نظمتها منظمة "مجاهدی خلق" الإیرانیة المعارضة حوالی 15 ألف من أبناء الجالیة الإیرانیة، بحسب المنظمین، والذین أكدوا دعمهم للاحتجاجات الشعبیة المناهضة للنظام فی الداخل.
وتحدث عدد من الشخصیات السیاسیة أمام المظاهرة مثل النائب الأمیركی السابق باتریك كینیدی، وانغرید بیتانكور المرشحة السابقة للرئاسة الكولومبیة، وتوماس نورد عضو البرلمان الاتحادی الألمانی، وادوارد لینتنر النائب السابق لوزیر الداخلیة الألمانی، واشتفین فون داسل عمدة المنطقة المركزیة فی برلین، والسیناتور جری هورغان من أیرلندا، ومیهال كامینسكی عضو البرلمان البولندی ولیو داتسن بیرغ رئیس لجنة إیران حرة فی ألمانیا العضو السابق للبرلمان الاتحادی الألمانی.
درس من التاریخ
وقال كنیدی فی كلمته إنه "یجب أن نتعلم من التاریخ ومن الفاشیة والدیكتاتوریة وانتهاكات حقوق الإنسان التی وقعت فی ألمانیا قبل عدة أجیال حیث فی الوقت الحاضر، تتكرر نفس الجرائم لكن لیست علی ید أدولف هتلر هذه المرة، بل ینفذها الملالی الحاكمون فی إیران والنظام حطم الرقم القیاسی لإعدام مواطنیه".
أما توماس نورد عضو المجلس الاتحادی الألمانی، فقال إن "هذا النظام یبحث عن سلاح نووی ویجب أن نبذل قصاری جهدنا لمنعه من الوصول إلی قنبلة نوویة لأن ذلك یهدد السلام العالمی".
وأكد نورد أنه "خلال العام الماضی، خرج الآلاف من الرجال والنساء إلی الشوارع لاستعادة حقوقهم وحقوق المرأة والإفراج عن الآلاف من السجناء السیاسیین. هذه هی مطالبنا أیضًا. یرید الشعب الإیرانی إنهاء تدخل النظام فی شؤون الدول الأخری. أبناء الشعب الإیرانی یخاطرون بأرواحهم من أجل تحریر بلدهم. لهذا السبب أنكم تستحقون الحریة".
بدورها تحدثت مریم رجوی، رئیسة المجلس الوطنی للمقاومة الإیرانیة الذی شكته المنظمة، رسالة للمتظاهرین فی رسالة فیدیو مسجلة وقالت إن "الشعب الإیرانی یناشد المجتمع الدولی، وخاصة أوروبا بضرورة وقف سیاسة منح التنازلات للنظام الحاكم فی إیران".
طرد عناصر المخابرات الإیرانیة
وأكدت أنه "قبل عام، ألقت السلطات الألمانیة القبض علی الدبلوماسی التابع للنظام الإیرانی. إنه شخصیا زوّد إرهابیین اثنین بالمتفجرات لاستخدامها ضد مؤتمر المقاومة فی باریس".
وأضافت "قبل وبعد ذلك الحادث، وخلال هذه السنوات الثلاث، ألقت الشرطة الألمانیة القبض علی عشرات المرتزقة الإرهابیین التابعین لقوة القدس ووزارة المخابرات الإیرانیة. وحكم القضاء الألمانی علی عدد منهم وتم سجنهم. وأكدت أنه یجب محاكمة ومعاقبة وطرد عناصر المخابرات وقوات الحرس، وهذا أمر ضروری لمكافحة الإرهاب وأمن اللاجئین الإیرانیین فی أوروبا".
وشدّدت رجوی علی أن النظام الإیرانی هو أكبر تهدید للسلام فی عالم الیوم. بدءا من تخصیب الیورانیوم، أی الاستعداد لتصنیع قنبلة نوویة وإلی تطویر برنامج الصواریخ البالیستیة، فی انتهاك لقرار مجلس الأمن 2231، وحتی نشر قواتهم فی سوریا، وانتهاك القرار 2254، وتصعید حربهم الإجرامیة فی هذا البلد".

 https://bit.ly/2YN3YPy

مريم رجوي

 

رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية

[المزید]

اللغة: فارسی | English | Français

التغريدات الأخیرة