21 يونيو 2021

سفاح مجزرة 1988 في المؤتمر الصحفي الأول يكشف مخاوفه من الملاحقة القضائية على الجريمة ضد الإنسانية

Catégories // آخر الأخبار // البیانات // المواقف

سفاح مجزرة 1988 في المؤتمر الصحفي الأول يكشف مخاوفه من الملاحقة القضائية على الجريمة ضد الإنسانية

السيدة مريم رجوي: يعتزم رئيسي الجلاد وبإبداء فخره بجرائمه ضد الإنسانية الاستمرار بها. رئيسي وخامنئي لا مفر لهما من السقوط. يجب تقديمهما للعدالة. هذا حكم التاريخ ومطلب الشعب الإيراني.

أعرب رئيسي سفاح مجزرة عام 1988 وقاتل مجاهدي خلق في أول مؤتمره الصحفي بعد الانتخابات، عن خوفه من المسائلة الدولية بسبب مجزرة السجناء السياسيين والملاحقة والمحاكمة على الجريمة ضد الإنسانية، وقال في محاولة رعناء للهروب إلى الأمام: “كانت حقوق الإنسان هي النقطة المركزية التي كنت أتابعها دائمًا في جميع مسؤولياتي … كل الإجراءات التي اتخذتها كانت دائمًا في الدفاع عن حقوق الإنسان.”

وأضاف في كلام يدعو إلى السخرية أنه “يستحق الثناء” لدفاعه عن حقوق الشعب. وقال سفاح مجزرة 1988 في نفس الوقت بوقاحة تفوق التصور.”أنا بصفتي المدعي العام فخور بالدفاع عن حقوق الشعب، والدفاع عن أمن الشعب، والدفاع عن رفاه الناس، أينما كنت”.

وأكدت السيدة مريم رجوي: من الواضح أن هذا الجلاد يعتزم مواصلة جرائمه ضد الإنسانية بالافتخار بها. لكنه يحاول عبثًا أن يخلص ذمته من الدماء المغلية لضحايا عام 1988. هذه هي بداية المشوار. شعب إيران لا ينسى. رئيسي وخامنئي لا مفر لهما من السقوط. يجب تقديمهما للعدالة وهذا حكم التاريخ ومطلب الشعب الإيراني وسيتحقق بلا شك.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
21 يونيو/حزيران 2021

آخر تغريدات

مريم رجوي

President-elect of the National Council of Resistance of Iran

رئيسة الجمهورية المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لفترة انتقال السلطة إلى الشعب الإيراني

المزید