• المواقف
  • الرسائل
  • رسالة مريم رجوي إلى اجتماع في الجمعية الوطنية الفرنسية بمناسبة النوروز
نيسان11

رسالة مريم رجوي إلى اجتماع في الجمعية الوطنية الفرنسية بمناسبة النوروز

Categories // الرسائل

رسالة مريم رجوي إلى اجتماع في الجمعية الوطنية الفرنسية بمناسبة النوروز

بمناسبة بدء السنة الإيرانية الجديدة، عقد اجتماع في الجمعية الوطنية الفرنسية في 11 أبريل 2018، بحضور عدد من النواب والشخصيات الداعمة للمقاومة الإيرانية. ووجّهت مريم رجوي رسالة فيديو إلى هذا الاجتماع هنأت خلالها بالعام الجديد قائلة:

النوروز عيد للإيرانيين منذ آلاف السنين. في نظر الشعب الإيراني، يُعدّ هذا الاحتفال رمزا للأمل في التغيير. في عهد حكم الملالي، الاهتمام الكبير لنوروز من قبل الشعب، يعبّر أيضًا معارضة للحكومة. لأن الاستبداد الديني هو مُعاد للثقافة والحضارة الإيرانية.
يحظى النوروز في إيران هذا العام بسمة هامة. تأثر الاحتفال بشدة بالانتفاضات التي وقعت في 28 ديسمبر في 142 مدينة في إيران.
ويقول العديد من الإيرانيين: هذا العام، بدأ الربيع من يوم 28 ديسمبر. ومنذ ذلك الحين، استمرت المظاهرات والإضرابات الجماهيرية دون هوادة في جميع أنحاء إيران. على وجه الخصوص، إضرابات عامة متكررة في المنطقة الكردية، مظاهرات من قبل المواطنين العرب في الأسابيع الأخيرة في المناطق الجنوبية الغنية بالنفط أو الإضرابات واحتجاجات العمال في صناعة الصلب وقصب السكر. وكذلك المظاهرات المستمرة لمزارعي أصفهان والاحتجاجات في الأيام الأخيرة في طهران.
من الواضح أن الشعب الإيراني قد بدأ حركة لتغيير النظام. يقول المثل الإيراني: إن عام الخير واضح من ربيعه. لذلك من المتوقع أن يكون هذا العام عام حركة احتجاج قوية في إيران. تعيش حكومة الملالي حالة من عدم الاستقرار الأساسي. سوف تزداد هذه الحالة هذا العام. لأن الإطاحة بهذا النظام على يد الشعب الإيراني أمر مؤكد.
لحسن الحظ ، قامت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، وهي القوة المركزية للمجلس الوطني للمقاومة، بتوسيع شبكاتها داخل إيران. ولعبت هذه الشبكات دوراً رئيسياً في انتفاضات ديسمبر ويناير. واعترف مسؤولو النظام، وخاصة الولي الفقيه، رسميا بدور مجاهدي خلق.
في السابق، كان بعض المدافعين عن النظام يدّعون أنه بعد الاتفاق النووي ورفع العقوبات، سيتغيّر الوضع في إيران ويتحرك باتجاه الإنفراج. لكن الدكتاتورية الدينية وعلى خلاف من ذلك، فقد كثّفت القمع الداخلي ووسّعت نطاق برامج الصواريخ البالستية وممارساتها لإثارة الحروب في الشرق الأوسط. طالما قلنا إن هذا النظام لن يصبح معتدلاً أبداً. لأنه يفقد قوته في تلك الحالة.
لحسن الحظ، وضعت فرنسا اليوم البرنامج الصاروخي للنظام ودوره في زعزعة استقرار المنطقة في موضع التساؤل. لكن بالإضافة إلى ذلك، يتوقع أبناء الشعب الإيراني وقوف فرنسا بجانبهم. يتوقعون من فرنسا الدفاع عن حقوق الإنسان الإيرانية والدفاع عن الانتفاضات الإيرانية. يعتمد التوازن المستدام في إيران والهدوء في الشرق الأوسط على الإطاحة بالاستبداد الديني.
نحن نناضل من أجل إقامة جمهورية تعددية في إيران، جمهورية قائمة على الفصل بين الدين والدولة والمساواة بين الرجل والمرأة. أيضا من أجل إلغاء عقوبة الإعدام، والحكم الذاتي للطوائف والقوميات في إطار وحدة البلاد، والفرص الاقتصادية المتساوية، واحترام البيئة وإيران غير نووية.

أتمنى لكم جميعا ربيعا جيدا.

رسالة مريم رجوي إلى اجتماع في الجمعية الوطنية الفرنسية بمناسبة النوروز

الرؤى

 

رؤوس البرنامج وآراء المقاومة الایرانیه

نحن نرى أن أصوات المواطنين هي المعيار الوحيد للقياس والتقييم وعلى هذا الأساس نطالب بحكم جمهوري يستند إلى أصوات الناخبين. نحن نطالب بنظام تعددي وحرية الأحزاب والإجتماعات....[المزید]

حل الازمة السورية والشرق الاوسط

من أجل وقف الحرب الضروس في سوريا أؤكد على ضرورة اتخاذ سياسة حازمة من قبل أمريكا واوروبا ودول المنطقة. انه مطلب الشعب السوري و الايراني وجميع شعوب المنطقة ...[المزید]

ضد التطرف

ليس بمقدور العالم اليوم أن يلحق الهزيمة بالتطرف الديني إلا إذا استهدف مركز وبؤرة التطرف التي هي نظام الملالي الحاكمين في إيران. لأن هذا النظام يعتبر قلب المشكلة...  [المزید]

النساء 

المرأة يجب أن تحظى بحق التمتع بحقوق الانسان والحفاظ عليها والحريات الأساسية بشكل متكافئ
يجب أن تتمتع المرأة بفرصة متكافئة مع الرجل بدعم قانوني
يجب أن تكون المرأة الإيرانية حرة! يجب أن تختار هي نفسها عقيدتها وملبسها وتختار كيف تعيش. ونكرر أنه لا للحجاب القسري ولا للدين القسري ولا للحكومة الاجبارية .... [المزید]

إلغاء حكم الإعدام

إن مشروعنا للمستقبل،هو إيران بلا إعدام. إن المقاومة الإيرانية قد أعلنت ومنذ سنوات أنها تريد الغاء عقوبة الإعدام وانهاء التعذيب وأي ضرب من ضروب انتهاكات الحقوق في إيران
إن مشروعنا للمستقبل، استئصال أحكام شريعة الملالي. اننا نرفض قانون الجزاء اللاإنساني المتبع في هذا النظام وغيره [المزید]

مريم رجوي

 

السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية

[المزید]

اللغة: فارسی | English | Français

التغريدات الأخیرة