اللغة: فارسی | English | Français 
  • المواقف
  • الرسائل
  • وفق لوزارة الصحة، خلال 24 ساعة فقد تجاوز عدد المصابين بكورونا 5000 شخص لأول مرة
20 تشرين12020

وفق لوزارة الصحة، خلال 24 ساعة فقد تجاوز عدد المصابين بكورونا 5000 شخص لأول مرة

Categories // الرسائل

وفق لوزارة الصحة، خلال 24 ساعة فقد تجاوز عدد المصابين بكورونا 5000 شخص لأول مرة

مريم رجوي، أقدم التعازي لأسر الضحايا. بينما تتعرض صحة ملايين الإيرانيين للخطر بسبب ندرة أدوية السكري، تملأ قوات الحرس للنظام جيوبهم عن طريق تهريب الأدوية

أعلنت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بيان: في رقم قياسي غير مسبوق، وبحسب إحصائية مفبركة من وزارة الصحة، تجاوز عدد الحالات الجديدة 5000 حالة لأول مرة خلال الـ24 ساعة الماضية، حيث وصل إلى 5039، من بينهم 2254 تم نقلهم إلى المستشفيات.
وقال مرداني عضو اللجنة العلمية في مقر مكافحة كورونا: عدد الوفيات 337 في اليوم هذا ليس واقعيا. ولكي نعرف كم عدد الضحايا يوميا فعلينا أن نضرب هذا العدد في 2.5 ليتم الحصول على العدد الأصلي. (إيسنا 20 اكتوبر)
وقالت مينو محرز عضوة مقر مكافحة كورونا: الوضع مؤسف للغاية. لقد فات الأوان للحجر الصحي. الوضع مروّع في كل مستوى البلاد. الوضع في طهران أسوأ. يجب فرض الإغلاق حسب العلوم الطبية. عدم الإغلاق يتم لاعتبارات سياسية وليس لاعتبارات طبية. تكلفة رقد شخص في العناية المركزة في كل ليلة هي بالملايين. لم أر هذا العدد من المرضى ذوي الحالات الحرجة والوفيات طوال 45 عامًا من نشاطي الطبي. مشاهدة هذا الكم من الوفيات تؤثر نفسيا على الطاقم الطبي وتتعبه. (موقع خبر فوري للنظام 20 اكتوبر)
وقالت مريم رجوي، أقدم التعازي لأسر الضحايا. هذه المأساة المروعة هي نتيجة السياسات الإجرامية والناهبة التي يتخذها خامنئي وروحاني، اللذين يرسلان المواطنين إلى حقول ألغام كورونا بدلاً من توفير نفقات معيشة العمال والكادحين،. ثم يلقون اللوم على المواطنين بأنهم لا يتبعون البروتوكولات
في مثال آخر على النهب والجريمة، بينما تتعرض صحة ملايين الإيرانيين للخطر بسبب ندرة أدوية السكري، تملأ قوات الحرس للنظام وعصابات المافيا جيوبهم عن طريق تهريب الأدوية إلى الدول المجاورة أو يمولون الأعمال الإرهابية. الشعب الايراني يعبر عن غضبه وكراهيته للنظام بهتاف لا نريد صواريخ بل نريد الدواء

مريم رجوي

 

رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية

[المزید]

اللغة: فارسی | English | Français

تابعونا
 

 

التغريدات الأخیرة