اللغة: فارسی | English | Français 
24 نيسان2018

لنتذكر الدكتور كاظم رجوي

Categories // مختارات

لنتذكر الدكتور كاظم رجوي

24 أبريل من كل عام يذكرني باسم رجل عظيم: الدكتور كاظم رجوي، عضو المجلس الوطني للمقاومة وشقيق مسعود رجوي. الرجل الذي يدعى بحق الشهيد الكبير لحقوق الإنسان في إيران. استشهد في هذا اليوم في عام 1990 على يد الإرهابيين الإيرانيين المرسلين من قبل النظام الإيراني في جنيف.

رجل عظيم تبقى ذكراه خالدة. وخصوصا بسبب خدمة لا مثيل لها قدّمها لحركة الشعب الإيراني، أي جهوده المبذولة لإنقاذ حياة مسعود رجوي قائد المقاومة من إعدام سافاك الشاه. وبالتأكيد نحن لا سيما أنا، ندين له إلى الأبد، شاكرين له ونتعلم منه كيف يمكن أن الحبّ الكبير ينجز أعمالا مستحيلة. وأثار كاظم بوحده عالَما ضد قرار الشاه فنجح.
موقعه العلمي ودراسته، وخلفيته النضالية اللامعة، لم تقلّل من تواضعه. كان خلوصه ودفئه ونقائه يجذب الجميع. كان بحرا من العواطف النقية الطاهرة، وكان في التعامل مع الأصدقاء والأقارب، شفافا وحميميا. وعندما كان يلتقي السجناء الذين تعرضوا للتعذيب، وعندما كان يرى صور مَن أعدمهم النظام، كان يتأثر بكل وجوده. انظروا إلى أفلامه وصوره، يقدّم وفي كل مكان الأشخاص الذين تعرضوا للتعذيب، أو يعرض صورًا للشهداء، أو في أروقة الأمم المتحدة، يوثق جرائم النظام ببذل جهود حثيثة ويناقش مع السفراء والممثلين. لقد كان يخوض كل المشكلات ويبذل كل جهد ممكن لإدانة النظام في الأمم المتحدة. أول قرار إدانة للنظام الإيراني تبنته لجنة حقوق الإنسان، كان حصيلة جهوده، وفي غداة ذلك اليوم أصدر خميني شخصياً أمرا لقتله. وقال الدكتور كاظم: إننا نكتب تاريخ حقوق الإنسان بدمائنا.
كاظم رجوي ينتمي إلى كل الشعب الإيراني وهو فخرلإيران ولكل إيراني.

مريم رجوي

 

رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية

[المزید]

اللغة: فارسی | English | Français

تابعونا
 

 

التغريدات الأخیرة