• الصفحة الرئيسية / البیانات / في اليوم الثاني عشر من إضرابهم العمال الشجعان في قصب السكر في هفت تبه يخلون بالعبادة الريائية الحكومية لصلاة الجمعة في مدينة شوش
17 نوفمبر 2018

في اليوم الثاني عشر من إضرابهم العمال الشجعان في قصب السكر في هفت تبه يخلون بالعبادة الريائية الحكومية لصلاة الجمعة في مدينة شوش

Catégories // البیانات // المواقف

في اليوم الثاني عشر من إضرابهم العمال الشجعان في قصب السكر في هفت تبه يخلون بالعبادة الريائية الحكومية لصلاة الجمعة في مدينة شوش

وشيّع العمال في عمل رمزي، جنازة شركة قصب السكر في هفت تبه وهم يهتفون «اليوم يوم عزاء» للاحتجاج على تدمير نظام الملالي هذا القطب الاقتصادي للبلاد. ثم احتشد العمال وهم من أقسام مختلفة للشركة في موقع صلاة الجمعة للنظام في المدينة وأخلوا بهذه العبادة الريائية والصورية للنظام، وأداروا ظهورهم للملا المتكلم في هذه المراسيم الريائية وهم يهتفون «الوجه للوطن والخلف للعدو» و«العامل يموت ولا يقبل الذل» و«الموت للظالم؛ التحية للعامل».
علمًا أن المجمع الصناعي والزراعي لقصب السكر في هفت تبه له حوالي 4 آلاف عامل يعملون رسميًا أو بتوقيع عقود أو ضمن مقاولة. وجاءت الجولة الجديدة من إضراب العمال للاحتجاج على عدم دفع رواتبهم لمدة شهور وعدم دفع أقساط التأمين وغيرها من مستحقاتهم الأجرية المتأخرة والوضع المعيشي المتدهور لعموم العمال. وهم يطالبون بتشكيل مجالس عمّالية مستقلة والبت في وضع هذا المجمع الاقتصادي الضخم في البلاد. ولكن مسؤولي النظام وأصحاب العمل النهابين يطلقون في كل مرة وعودًا جوفاء ويتملصون من تلبية مطالبات العمال العادلة.
ووجهت مريم رجوي تحياتها للمضربين وقالت: عمال قصب السكر في هفت تبه انتفضوا بشعار «لا يعود يؤثر التهديد والسجن» ضد الظلم الذي يمارسه النظام عليهم ويدعون بشعار «جائعين، جائعين» كل إنسان حر إلى الانتفاضة ضد نظام الملالي النهاب. ودعت السيدة رجوي عموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان والنقابات والاتحادات العمالية في عموم العالم إلى دعم العمال المضربين في إيران.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
17 نوفمبر 2018

آخر تغريدات

مريم رجوي

President-elect of the National Council of Resistance of Iran

رئيسة الجمهورية المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لفترة انتقال السلطة إلى الشعب الإيراني

المزید