17 يوليو 2020

زعیمة المعارضة الإیرانیة تدعو فی مؤتمر عالمی لإسقاط “نظام الملالی”

Catégories // في مرآة الصحافة

زعیمة المعارضة الإیرانیة تدعو فی مؤتمر عالمی لإسقاط “نظام الملالی”

– نجدد علی التزامتنا الثلاثة “الإطاحة برجال الدین.. الدیمقراطیة.. سیادة الشعب”
– هذه هی أسباب قمع نظام الملالی المقاومة ومنظمة مجاهدی خلق
– أدعو الجمیع إلی الوقوف بجانب شعب إیران ضد أکبر تهدید للسلم والأمن العالمیین
دعت زعیمة المعارضة الإیرانیة “مریم رجوی” إلی إسقاط نظام الملالی ومکدة التزامم المعارضة بسیادة الشعب، وقالت خلال کلمتها فی بدایة المؤتمر السنوی للمقاومة الإیرانیة: “هذه القمة تکرر صوت مقاومة الشعب الإیرانی التی استمرت 40 عاما ضد الدیکتاتوریة الدینیة والفاشیة ومن أجل الحریة والدیمقراطیة.

هذا هو صوت المقاومة الأکبر والأطول والأکثر تطوراً وخطورة فی تاریخ إیران. وأضافت أن هذه القمة تکرر الدعوات لإسقاط نظام الملالی فی الانتفاضات المتتالیة من دیسمبر 2017 وینایر 2018 إلی نوفمبر 2019 وینایر 2020 مؤکدة أن المؤتمر یعبر عن الشعب والمقاومة فی المدن المتمردة فی جمیع أنحاء إیران التی أنهت تاریخًا من الیأس وعدم الثقة وعدم الکفاءة واستبدالها بتعهد “یمکننا ویجب علینا ”. و شددت ” رجوی” علی ثلاثة تعهدات رئیسیة للمقاومة الإیرانیة وقالت: “لقد اجتمعنا لتأکید التزاماتنا الثلاثة التاریخیة التی نتعهد بتحقیقها. التزامنا الأول هو أننا، شعب إیران والمقاومة الإیرانیة، سوف نطیح بنظام رجال الدین ونستعید إیران. التزامنا الثانی هو أننا، شعب إیران والمقاومة الإیرانیة، سوف نبنی إیران حرة ودیمقراطیة.

والتزامنا الثالث هو أن نبقی مخلصین لسیادة شعبنا وتصویته؛ عدم السعی إلی السلطة بأی ثمن، ولکن لإرساء الحریة والعدالة بأی ثمن؛ لعدم العودة إلی دکتاتوریات الشاه والملالی. وکما أشار غالبیة المشرعین المنتخبین فی أوروبا والولایات المتحدة، نرید إقامة إیران دیمقراطیة وعلمانیة وغیر نوویة. أوضحت “رجوی” کیف أثبتت انتفاضات 2017 و 2018 و 2019 أن الثیوقراطیة الحاکمة فی وضع یمکنها من الإطاحة بها، وأن المقاومة الإیرانیة ووحدات مقاومة منظمة مجاهدی خلق لها الدور الرئیسی وقالت: “هذه الانتفاضات قضت علی اعتذارات النظام الإیرانی وداعمیه ومجموعات الضغط ودفعوا لعملاء لأنهم کذّبوا خداعهم وأکاذیبهم ، وظلوا یقولون أنه من غیر المعقول أن یقوم شعب إیران ویثور علی الإطاحة بالملالی ، ظلوا یقولون إنه لن تکون هناک تغییرات فی إیران إلا من داخل هذا النظام بالذات.

مرارا وتکرارا، کرروا مزاعم الملالی الکاذبة حول افتقار منظمة مجاهدی خلق للدعم الشعبی. کانوا یبحثون عن أعضاء منظمة مجاهدی خلق الشباب وفجأة رأوا حشودا من الشباب تفیض فی شوارع المدن الإیرانیة. نفد صبرهم باعتقال النخبة والطلاب الذین دعموا منظمة مجاهدی خلق. وهذا یفسر لماذا أطلق الملالی وقطیعهم من المحققین والعاملین وابلهم الدعائی وقمعهم ضد المقاومة ومنظمة مجاهدی خلق. إنهم یرون أنفسهم فی حالة تمت الإطاحة بهم وهم یترددون علی حقیقة أن هذه الانتفاضات والشباب المتمردین اعتمدوا خارطة الطریق واستراتیجیة منظمة مجاهدی خلق.

وأضافت أن الملالی لیس لدیهم حل وقالت: “فی أعقاب الانتفاضات فی دیسمبر 2017 وینایر 2018 ، قال مسعود رجوی: لاحتواء هذه الانتفاضة، لم یکن أمام مرشد الملالی أی خیار سوی حل عدد من المشاکل الاقتصادیة والاجتماعیة والسیاسیة والأمنیة، وفی هذه الحالة سیمهد الطریق للإطاحة بها. وإذا أخذوا أی خطوة إلی الوراء، أی إذا غیروا سلوکهم وتخلوا عن قمعهم الوحشی والإرهاب والعداء، فإنهم سیقوضون وجود حکم ولایة الفقیه.

وأوضحت رجوی استراتیجیة النظام فی إلحاق خسائر بشریة جسیمة خلال فیروس کورونا لصد الانتفاضات الشعبیة والتهدید بالإطاحة، واختتمت حدیثها بالقول “لقد تعهدنا بالإطاحة بالنظام، واستعادة إیران واستعادة کل ما تم سلبه من حقوق الشعب الإیرانی.

یجب أن یتمتع شعبنا بالحق فی أن یکون بصحة جیدة، وأن یکون لدیه مأوی ، ووظائف، ونقابات، والحکم الذاتی للأقلیات العرقیة، والحق فی المشارکة المتساویة فی إدارة شؤون المجتمع، والمساواة بین الجنسین، السیادة الشعبیة .

وحثت رجوی جمیع الحکومات والهیئات الدولیة علی الوقوف إلی جانب شعب إیران فی هذه المواجهة التاریخیة مع أکبر تهدید للسلم والأمن العالمیین . معتبرة ان القرار الذی اعتمدته الأغلبیة فی مجلس النواب الأمریکی یوفر نموذجًا ذا مصداقیة علی جمیع الحکومات والمجتمع الدولی أن یحذو حذوه فیما یتعلق بإیران والشعب الإیرانی

https://bit.ly/396wVfo

آخر تغريدات

مريم رجوي

President-elect of the National Council of Resistance of Iran

رئيسة الجمهورية المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لفترة انتقال السلطة إلى الشعب الإيراني

المزید