اللغة: فارسی | English | Français 
  • المواقف
  • البیانات
  • مسلسل أكاذيب وتمويهات خامنئي وروحاني وقادة الحرس في استهداف الطائرة الأوكرانية
04 شباط2020

مسلسل أكاذيب وتمويهات خامنئي وروحاني وقادة الحرس في استهداف الطائرة الأوكرانية

Categories // البیانات

مسلسل أكاذيب وتمويهات خامنئي وروحاني وقادة الحرس في استهداف الطائرة الأوكرانية

طائرة قطرية أيضاً شاهدت إطلاق الصاروخ ومجلس شورى الملالي كان على علم بذلك

عقب بث مكالمات الطيار الثاني لرحلة الخطوط الجوية للنظام (آسمان) من قبل قناة أوكرانية بشأن إطلاق الصاروخ على الطائرة الأوكرانية، كشفت صحافة نظام الملالي اليوم أن طائرة قطرية كانت أيضا شاهدت الحادث، وكان مجلس شورى الملالي على علم بذلك.
وكتبت صحيفة ”جهان صنعت“ اليوم: «متزامنًا مع تحذير الطيار الثاني لرحلة ”آسمان” كانت هناك طائرة قطرية بالقرب من الحادث حين رحلتها وتم تبادل مكالمة مماثلة بين هذه الطائرة وبرج المراقبة في المطار». وأضافت الصحيفة أن ”أبوالفضل موسوي“ عضو لجنة العمران في مجلس الشورى، قال في حوار مع هذه الصحيفة: «في التقارير التي اُرسلت إلى لجنة العمران هناك تقرير من طائرة قطرية مشابه لما تم نشره عن تسجيل صوتي لاستهداف الطائرة».
وبذلك يتضح مرة أخرى أن جميع المؤسسات الفنية والإدارية في مطار طهران ومنظمة الطيران المدني والأجهزة الحكومية المختلفة، من جهة، والهرم القيادي لقوات الحرس، من جهة أخرى، كانت على علم منذ البداية بإطلاق الصاروخ على الطائرة الأوكرانية. لكن بدأت منذ اللحظة والساعات الأولى من الحادث حملة الأكاذيب والتمويه وبث معلومات مضلّلة وكاذبة برعاية خامنئي وروحاني للتستر على هذه الجريمة الكبيرة.
وعقب الكشف عن أكاذيب خامنئي وروحاني على الصعيد الدولي، دعت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وعشية أربعينية هؤلاء الضحايا، دعت عموم المواطنين إلى التعاطف مع عوائل الضحايا، ومزيد من الاحتجاجات ضد نظام الملالي الكذّاب؛ وأكدت مرة أخرى ضرورة محاكمة خامنئي وروحاني وقادة قوات الحرس في محكمة دولية.
وأضافت: على مجلس الأمن الدولي وضع محاسبة قادة نظام الملالي في جدول أعماله احترامًا لشهداء انتفاضة نوفمبر الماضي وضحايا الطائرة الأوكرانية.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
4 فبراير (شباط) 2020

مريم رجوي

 

رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية

[المزید]

اللغة: فارسی | English | Français

تابعونا
 

 

التغريدات الأخیرة