اللغة: فارسی | English | Français 
  • المواقف
  • البیانات
  • استخدام المازوت في محطات توليد الطاقة والصناعات الثقيلة للحرس والمؤسسات التابعة لخامنئي السبب الرئيسي لتلوث الهواء في المدن الكبرى
04 كانون22021

استخدام المازوت في محطات توليد الطاقة والصناعات الثقيلة للحرس والمؤسسات التابعة لخامنئي السبب الرئيسي لتلوث الهواء في المدن الكبرى

Categories // البیانات

استخدام المازوت في محطات توليد الطاقة والصناعات الثقيلة للحرس والمؤسسات التابعة لخامنئي السبب الرئيسي لتلوث الهواء في المدن الكبرى

السيدة مريم رجوي: الملالي يهدرون ثروات الشعب في مشاريع نووية وصاروخية وإرهابية ويجلبون الموت للمواطنين باستهلاك المازوت. إنهم يهتمون فقط ببقاء النظام، وحياة المواطنين وصحتهم ليست ذات قيمة بالنسبة لهم

بينما وصل تلوث الهواء في طهران والمدن الكبرى إلى مستوى خطير، وهذا التلوث يزيد من معدل الوفيات بسبب كورونا بمقدار 6 أضعاف وفقًا لخبراء النظام، فإن الفاشية الدينية التي تحكم إيران وطبقا لسياساتها العدوانية والإجرامية، لا تضع أي قيود على الموارد الملوثة ولا ترغب حتى في إغلاق المدن الكبيرة مؤقتًا.
1. وقال كلانتري، رئيس منظمة البيئة في النظام، إن "تلوث الديزل والمازوت يزيد الوفيات الناجمة عن كورونا بما يصل إلى ستة أضعاف. وفي مدن مثل طهران وكرج ومشهد وتبريز وأصفهان وقزوين، يجب ألا تستخدم محطات توليد الكهرباء، المازوت إطلاقاً "(موقع خبر فوري للنظام، 2 يناير/ كانون الثاني). وقال محسني، عضو لجنة الصحة في مجلس شورى النظام: "هذا العام، يجب التعامل مع قضية تلوث الهواء بجدية أكبر، بسبب كورونا، لأن بعض الأشخاص يعانون من أمراض الرئة بعد كورونا وهم أكثر عرضة للخطر من الأشخاص العاديين. على الحكومة إغلاق طهران عندما تصل الأحوال الجوية في طهران إلى مستويات خطيرة "(وكالة أنباء إيسنا، 3 يناير/كانون الثاني).

۲. فيما يتعلق بأبعاد تلوث الهواء، فإن التقارير الحكومية لا تترك مجالًا للشك في أن تلوث الهواء في المدن الكبيرة يشكل خطورة على جميع الناس. أعلنت هيئة الأرصاد الجوية في 4 يناير أن الهواء في العديد من المدن الصناعية والمكتظة بالسكان في إيران، وخاصة طهران وأصفهان وكرج وقم وأراك وقزوين وتبريز ومشهد، ملوث جدًا و"غير صحي للغاية" لجميع الفئات العمرية (تسنيم- 4يناير2021). ووفقًا لإحدى وسائل الإعلام الحكومية، وصل مؤشر تلوث الهواء في وسط طهران إلى 500 نقطة بشكل لا تصدق. مؤشر من 151 إلى 200 لطقس غير صحي لجميع الفئات، 201 إلى 300 طقس غير صحي للغاية، و301 إلى 500 خطير (قناة تلغرام لموقع خبر فوري 3 يناير).

3. السبب الرئيسي لهذا التلوث الخطير هو استهلاك المازوت في محطات توليد الكهرباء والصناعات الكبيرة في إطار السياسات الجشعة لنظام الملالي. وقال عيسى كلانتري، رئيس منظمة حماية البيئة، إن "جودة الديزل المستخدم في البلاد تراجعت، وفي الوقت نفسه تحرق الصناعات الثقيلة وقود المازوت خلافا لقانون الهواء النظيف ومقر كورونا. وأصدر نائب المدعي العام تعميماً إلى المحافظات حتى لا يتمكن أحد من منع حرق المازوت ... أي أن الشخص الذي يجب عليه تطبيق قانون الهواء النظيف توصل من الناحية الأمنية إلى نتيجة مفادها أنه يجب حرق المازوت " (صحيفة همدلي 3 يناير)

4. كالعادة، يحاول النظام إلقاء اللوم في تلوث الهواء على المواطنين وحركة السيارات، مثل تفشي كورونا. قال وزير النفط زنكنه في 3 كانون الثاني (يناير)، "لا أريد أن يتم استهلاك المازوت، ولكن ليس لدينا خيار ... إذا تم تخفيض استهلاك الكهرباء، سيتم تقليل استهلاك المازوت أيضا، ويجب تنفيذ جميع التجارب في ترشيد استهلاك الغاز مع أولوية الكهرباء". لكن الخبراء الحكوميين يقولون إن "ارتفاع ثاني أكسيد الكربون في المدينة لا يتعلق بالموارد المتنقلة، بل يتعلق بالموارد الثابتة" (التلفزيون الحكومي، 31 ديسمبر2020).

كما كتبت صحيفة اعتماد الرسمية أنه بسبب الحظر المفروض على حركة المرور الليلية وانخفاض حركة المرور، فقد قبلت السلطات أن "السبب الرئيسي لتلوث الهواء في أصفهان هو الملوثات الثابتة وليس الملوثات المتنقلة. الصناعات الملوثة التي كان ينبغي أن تؤسس خارج المدينة، ولكن للأسف، بسبب هيكل اقتصاد الدولة، لم تغادر المدينة فحسب، بل يجري تنفيذ خططها التنموية أيضًا". (اعتماد، 2 يناير)

5. وبدلاً من استخدام وقود الغاز، حوّل نظام الملالي المازوت إلى الوقود الأساسي للصناعات الكبيرة والثقيلة ومحطات الطاقة، التي تخضع بشكل أساسي لسيطرة قوات الحرس والمؤسسات التي يسيطر عليها مكتب خامنئي. مادة المازوت التي يتم الحصول عليها أثناء تكرير النفط الخام هي أرخص أنواع الوقود، وباستخدامها سيحقق نظام الملالي النهاب والسلاب فوائد ضخمة ومضاعفة للحرس وخامنئي.

قالت السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية، إن نظام الملالي اللاإنساني يهدر ثروات الشعب الإيراني على مشاريع نووية وصاروخية وتصدير الإرهاب من ناحية، ومن ناحية أخرى، فإنه يجلب الموت للمواطنين باستهلاك المازوت. الشيء الوحيد الذي يهتم به الملالي الحاكمون هو بقاء نظام ولاية الفقيه المشؤوم. بالنسبة لهم، فإن حياة المواطنين وصحتهم ورفاههم لا قيمة لها. طالما هذا النظام قائم على السلطة، فلن تكون هناك محاولة لشراء اللقاحات، ولا خبر عن هواء نقي، ولا خطوة لاحتواء الأضرار الناجمة عن الفيضانات والزلازل.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
4 يناير (كانون الثاني)2021

مريم رجوي

 

رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية

[المزید]

اللغة: فارسی | English | Français

تابعونا
 

 

التغريدات الأخیرة