04 يناير 2021

إعدام ثلاثة سجناء سنة في سجن مدينة مشهد

Catégories // البیانات // المواقف

إعدام ثلاثة سجناء سنة في سجن مدينة مشهد

مريم رجوي: استمرار عمليات الإعدام، من قبل نظام الملالي يجعل اتخاذ إجراءات فورية من قبل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي أمرا ضروريا لإنقاذ السجناء المحكوم عليهم بالإعدام

في يوم الخميس 31 ديسمبر 2020، وفي عمل إجرامي، نفذ جلادو نظام الملالي اللاإنساني، إعدام ثلاثة سجناء من أهل السنة شنقًا وهم حميد راست بالا، وكبير سعادت جهاني، ومحمد علي آرايش، بتهمة “البغي” في سجن وكيل آباد بمدينة مشهد بعد أن قضوا خمس سنوات ونصف السنة في السجن.

تم نقل المواطنين السنة الثلاثة فجأة إلى الحبس الانفرادي مساء الأربعاء، 30 ديسمبر، وتم إعدامهم في صباح اليوم التالي دون إبلاغ أسرهم أو محاميهم. تم القبض على هؤلاء السجناء الثلاثة من قبل دائرة مخابرات مشهد في عام 2015 وبعد شهور من التعذيب والمضايقات تم نقلهم إلى سجن وكيل آباد في المدينة.
وفي اليوم نفسه، أعدم محمد حسن رضائي، الذي كان يبلغ من العمر 16 عامًا وقت اعتقاله، في مدينة رشت بعد أن قضى 13 عامًا في السجن، في انتهاك للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واتفاقية حقوق الطفل، على الرغم من احتجاجات منظمات حقوق الإنسان.
إن الفاشية الدينية في إيران، المحاصرة في أزمات داخلية وخارجية وفي خوف من تصاعد الاحتجاجات، ترى نفسها أكثر من أي وقت مضى في حاجة إلى تكثيف القمع وخلق جو من الخوف بين المواطنين.
وأدانت رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية، السيدة مريم رجوي، بشدّة استمرار الأعمال الإجرامية بالإعدام، لا سيما بحق أبناء السنة والمعتقلين وهم أطفال، ودعت إلى تحرك فوري من قبل الأمم المتحدة وهيئات حقوق الإنسان الدولية، وكذلك الاتحاد الأوروبي، لإنقاذ حياة السجناء الذين ينتظرون في طابور الإعدام.
وجدّدت السيدة رجوي ضرورة قيام وفد دولي بزيارة السجون في إيران واللقاء بالسجناء، وإحالة قضية الانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان من قبل نظام الملالي إلى مجلس الأمن الدولي، وتقديم قادته للعدالة لارتكابهم جريمة ضد الإنسانية على مدار أربعة عقود.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
2 يناير (كانون الثاني)2021

آخر تغريدات

مريم رجوي

President-elect of the National Council of Resistance of Iran

رئيسة الجمهورية المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لفترة انتقال السلطة إلى الشعب الإيراني

المزید