01 مايو 2021

تجمع موسع للعمال والكادحين ضد النظام في 20 مدينة بمناسبة عيد العمال

Catégories // آخر الأخبار // البیانات // المواقف

تجمع موسع للعمال والكادحين ضد النظام في 20 مدينة بمناسبة عيد العمال

مريم رجوي: تحیة للعمال والكادحين الذين عبروا في تظاهرة اليوم عن «كراهيتهم» لديكتاتورية الملالي «حكومة النهابين وعدوة العمال»

بمناسبة يوم العمال العالمي، اجتمع العمال والكادحون، على الرغم من الإجراءات القمعية والرادعة، في طهران و19 مدينة أخرى للاحتجاج على سياسات نظام الملالي النهابة والمناهضة للعمال.

وتفيد التقارير أن الوقفات جرت حتى الآن في طهران، وكرج، ومشهد، وتبريز، وكرمانشاه، وبروجرد، وأراك، وبجنورد، وخرم آباد، وإيلام، والأهواز، ورشت، وساري، وأصفهان، وقزوين، ومراغة، وشوش، وشاهين شهر، ونيشابور، وقم، في 15 محافظة. وتجمع المتظاهرون أمام وزارة العمل في طهران وأمام مكاتب الضمان الاجتماعي في مدن أخرى.

حاول نظام الملالي منع تشكيل واستمرار التجمعات وتفريق المحتجين من خلال إرسال قوات إنفاذ القانون والمخابرات ورجال الأمن المتنكرين بالزي المدني. وفي طهران، خرجت حافلات وسيارات بأقفاص لاعتقال ونقل المتظاهرين. لكن رغم ذلك، استمر العمال والكادحون في التجمع والاحتجاج غيرمبالين باستعدادات النظام، وفي بعض الأماكن اشتبكوا مع القوى القمعية. واعتقل عشرات العمال في طهران وكرج خلال الاشتباكات.

وردد المتظاهرون هتافات مثل “الموت للظالم، والتحية للعامل”، و”ليطلق سراح السجين السياسي”، و”ليتحد الطالب والمعلم والعامل”، و”يا برلمان ويا حكومة كفى خداع الشعب”، و”عار علينا عار علينا حكومتنا السرسرية”، و”لم نعد نصوت، سمعنا الكثير من الأكاذيب”، و”العامل يموت، لا يقبل الذل”، “كفى ظلما”، و”اطلب ايها العامل والمزارع حقك”، و”العامل المظلوم، من حقه محروم”، و”العامل يقظ ويكره”، و”يجب إطلاق سراح العامل المسجون”، و”الحكومة النهابة عدوة الطبقة العاملة”، و”نحصل على حقوقنا فقط في الشارع”، و”سمعنا كذبا، لن نصوت بعد الآن”، و”ألمنا هو ألمك، انضموا إلينا يا ناس”، و”عدونا هنا، إنهم يكذبون، انها امريكا”، و”لن نتوقف حتى نحصل على حقوقنا” و “خط الفقر 10 ملايين وراتبنا 2 مليون”.

يذكر أن “بيت العمال” الحكومي في طهران نقل عددًا من المأجورين والمرتزقة إلى الساحة بالحافلة الساعة 9 صباحًا لمواجهة تجمع العمال، لكن بحلول العاشرة صباحًا اضطروا إلى ترك الساحة ومغادرة الموقع.

ورحبت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة بانتفاضة واحتجاج العمال والكادحين، قائلة إنه رغم الإجراءات القمعية، فقد نزلوا إلى الساحة في عيد العمال ليعبروا عن “اشمئزازهم” من ديكتاتورية الملالي التي هي “حكومة نهابة وعدوة العمال” ودعوا إلى مقاطعة مسرحية الانتخابات في نظام الملالي.
وأضافت أنه ما دام هذا النظام في السلطة، فإن الفقر والتضخم والبطالة والقمع والتمييز ضد العمال سيزداد أكثر فأكثر، فإن الإطاحة بنظام الملالي وإرساء الحرية والديمقراطية أمران ضروريان لاستعادة حقوق العمال و الكادحين. ودعت الأمم المتحدة والهيئات العامة لحقوق الإنسان والمدافعة عن حقوق العمال إلى اتخاذ إجراءات فورية لتأمين الإفراج عن العمال المحتجزين في إيران.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
1 مايو/أيار 2021

آخر تغريدات

مريم رجوي

President-elect of the National Council of Resistance of Iran

رئيسة الجمهورية المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لفترة انتقال السلطة إلى الشعب الإيراني

المزید