10 يناير 2022

تجمع لمناسبة حلول العام الميلادي الجديد للتضامن مع المقاومة الإيرانية

Catégories // آخر الأخبار // الاحداث // نشاطات

تجمع لمناسبة حلول العام الميلادي الجديد للتضامن مع المقاومة الإيرانية

كلمة مریم رجوي: عام 2021 كان عام هزائم متتالية للنظام الحاكم في إيران

بمناسبة بداية العام الجديد أقيم يوم الأحد الموافق 9 يناير/كانون الثاني2022، تجمع تضامني مع المقاومة الإيرانية في أوفير سورا فاز بالتواصل عبر الإنترنت مع منتخبي وعدد من حماة المقاومة الإيرانية الفرنسيين. وتحدث في الحفل عدد من الشخصيات والمنتخبين الفرنسيين.
وقالت مريم رجوي في بداية البرنامج وهي تهنئ الشخصيات وحماة المقاومة بالعام الجديد:

السيدات والسادة المنتخبون
السيدات والسادة المحترمون
أيها الأصدقاء الأعزاء!
يسعدني أن ألتقي بكم مرة أخرى بمناسبة العام الجديد عام 2022. كان بودي أن ألتقي بكم حضوريا لكنه لم يتسن ذلك مع الأسف بسبب فيروس كورونا.
كنت أفتقدكم كثيرا. يسعدني أن ألتقي هنا بأكثر المؤيدين ولاءً للمقاومة الإيرانية. أتمنى لكم عاماً سعیداً في 2022. أتمنى أن تكون حياتكم وحياة أسرتكم مليئة بالنور والأمل وأن تكون في مأمن من مصائب وأضرار العصر.
على مرّ السنين دعمتم المناضلين الصامدين في أشرف وناصرتموهم وشاركتم معهم آلامهم وأفراحهم وأملهم في إيران حرة ديمقراطية. لقد مررنا بمثل هذه اللحظات مع جيراننا الرائعين في اوفير سورافاز، خاصة خلال أحداث 17 يونيو 2003، عندما ابتهجنا بانتصار العدالة.
يرحب بكم أصدقاؤكم الأشرفيون ويشعرون بالامتنان لكم.
أود أن أحيّي ذكرى أصدقائنا الراحلين، وأخصّ بالذكر السيناتور جان بيير ميشيل، الذي كان مؤیداً ثابتاً للمقاومة الإيرانية طوال حياته. كان قد التقى بزعيم المقاومة مسعود رجوي وظلّ ثابتًا على هذا الهدف حتى النهاية.
يجب أن أذكر أيضًا مانويل ريسكس وماري لورت جويو وغيرهما من الأصدقاء الذين لم يعودوا بيننا. إنهم اختاروا دعم المقاومة الإيرانية. إنهم معنا الليلة حاضرين أحياء.
خلال العام الماضي، واصل الشعب الإيراني تحرّکه نحو الحرية. تقريبا كل أربعة أشهر جرت حركة كبيرة ضد نظام الملالي. في الأشهر الأخيرة، ثار أهالي محافظة خوزستان ضد نقص المياه. لأن قوات الحرس أساءت استخدام الموارد المائية لغرض إنتاج أسلحتها وصناعاتها. وقام سكان المحافظات الأخرى بدعم انتفاضتهم.
في الآونة الأخيرة، احتجّ المزارعون في مدینة أصفهان على جفاف نهر زاينده رود. وانتفض أهالي أصفهان لدعمهم. أطلقت قوات الحرس النار عليهم وأصابت العديد من المتظاهرين بجروح في عيونهم.
ومنذ شهر ومعلّمو المدارس یتظاهرون في جميع أنحاء البلاد. إنهم يعيشون تحت خط الفقر. إنهم عازمون على تعليم درس المقاومة والحرّية. على الرغم من الاعتقالات، هناك اندفاع كبير من التضامن وهو أقوى من القمع. النظام خائف للغاية ويعترف دائمًا بتأثير وحدات المقاومة في حركات الاحتجاج.
تعمل وحدات المقاومة على تذكير الشعب الإيراني بأن الحل لكل المشاكل يكمن في إسقاط الديكتاتورية المتسترة برداء الدين. ومؤخّرا أضرم أعضاء وحدات المقاومة النار في تمثال الإرهابي قاسم سليماني. هذه الوحدات مستوحاة من صمود ومقاومة الأشرفين الصامدين الرابطين في أشرف 3. إنهم يستمدون قوتهم من منبع أبدي للإنسانية. وأنتم جزء من هذا المنبع.

كما كان عام 2021 أيضًا عام الهزائم القضائية لنظام الملالي. (بما فيها):
في سويسرا، تم إلغاء أمر إغلاق ملفّ التحقیق في اغتيال الدكتور كاظم رجوي، والذي اغتیل في عام 1990. وكان كاظم ممثل المقاومة في جنيف. وأمرت محكمة سويسرية بفتح تحقيق في اغتياله في سياق الجرائم ضد الإنسانية والإبادة البشریة.
وفي بلجيكا، أدين الدبلوماسي الإرهابي أسد الله أسدي وثلاثة من شركائه المتهمین بالتخطيط لتفجير اجتماع للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في فيلبينت عام 2018.
وفي السويد، تتواصل محاكمة أحد سفّاحي النظام لدوره في مذبحة ثلاثین ألف سجين سياسي عام 1988. وتم نقل المحكمة إلى مدينة دورس بألبانيا لمدة أسبوعين لاستماع إفادات مجاهدي خلق هناك. هذا الانتقال أظهر أن مجاهدي خلق هم الخصم الرئيسي ضد الملالي. ولابد أن أذكّركم بأن هناك ألف سجين سياسي سابق في أشرف 3.
كان رئيسي أحد العناصر الرئيسية في ارتكاب مجزرة عام 1988. إنه زاد من حجم الاعتقالات والإعدامات. وهكذا يواجه العالم نظامًا غير قابل للتفاوض يعمل على كسب الوقت في مفاوضات عقيمة من أجل امتلاك قنبلة ذرية.
أدعو فرنسا إلى انتهاج سياسة حاسمة بالوقوف إلى جانب الشعب الإيراني ومقاومته. أن هذا النظام یری نفسه بحاجة إلى قنبلة نوویة للبقاء في السلطة، لأنه في حالة السقوط.
الطريق لوقف برنامج النظام لصنع القنبلة هو إسقاط الملالي. لذلك من الضروري أن يقف العالم إلى جانب الشعب الإيراني. ومن الضروري دعم نضال الشعب الإيراني لتغيير النظام.
يمكنكم جميعًا أن تلعبوا دورًا في إيقاظ ضمائر القادة الأوروبيين. هذه مهمة كبيرة.
وبهذه الطريقة يمكننا جميعًا المشاركة في إقامة إيران الغد التي تليق بماضيها التاريخي. إيران تحترم الديمقراطية والمساواة والعدالة وحقوق الإنسان، وإيران تكون رکیزة للسلام والصداقة بين الشعوب. إيران حرّة تحترم الفصل بين الدين والدولة. إيران بهذه المواصفات سنبنيها.
أشكركم مرة أخرى على وجودكم وحضوركم معنا: أصدقاء أوفياء يمكن أن يعتمد عليهم الشعب الإيراني.
مع خالص التمنيات بالسعادة والصحة لكم ولعائلتكم.
وأدعو أن یکون العام الجديد 2022 عاماً سعيداً لكم.

آخر تغريدات

مريم رجوي

President-elect of the National Council of Resistance of Iran

رئيسة الجمهورية المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لفترة انتقال السلطة إلى الشعب الإيراني

المزید