22 فبراير 2022

احتجاجات ومظاهرات للمعلمين في أكثر من 100 مدينة في جميع أنحاء إيران

Catégories // آخر الأخبار // البیانات // المواقف

احتجاجات ومظاهرات للمعلمين في أكثر من 100 مدينة في جميع أنحاء إيران

يوم الثلاثاء 22 فبراير 2022، نزل المعلمون والتربويون الأحرار إلى الشوارع للمرة الثانية هذا الأسبوع في طهران وما لا يقل عن 100 مدينة أخرى، احتجاجًا على الظروف المعيشية التي لا تطاق، والأجور المنخفضة، والوعود الكاذبة من قبل الحكومة ومجلس شورى الملالي وكذلك عدم الاستجابة لمطالبهم العادلة، وطالبوا بالإفراج عن زملائهم المسجونين.
وجاءت الاحتجاجات التي عمّت عموم البلاد في الوقت الذي بذلت فيه أجهزة المخابرات والأمن، بتهديدات وإجراءات رادعة مسبقة، كل ما في وسعها للحيلولة دون وقوع التجمعات أو الحد من نطاقها.
وتحشد المتظاهرون أمام مجلس شورى الملالي في طهران وأمام دوائر التربية والتعليم في المدن.

وجرت احتجاجات المعلمين بالإضافة إلى طهران في العديد من المدن الأخرى، بما في ذلك طهران، كرمانشاه، لاهيجان، ممسني، أراك، شيراز، همدان، كرج، سنندج، يزد، قزوين، بوشهر، خرم آباد، أردبيل، تبريز، أصفهان، رشت، شهرضا، لردكان، أنديمشك، نهاوند، إيلام، دلفان، سردشت، مشهد، بانه، بوكان، مريوان، سنقر، كركان، بهبهان، ياسوج، شوش، قم، الأهواز، سنندج، ميناء ماهشهر، شيروان، بجنورد، نيشابور، أنزلي، ديواندره، تربت حيدريه، باغملك، آزنا، أليكودرز، مياندواب، إيذه، قروه، بروجرد، كوهدشت، أباده، تاكستان، رزن (همدان)، بيجار، فسا، رضوانشهر، شهر كرد، مشكين شهر، نجف آباد، آران بيدكل، آباده، إسلام أباد، زنجان، سقز، شازند خنداب، لامرد، زيويه، هرسين، كازرون، ساري، جالوس، بابل وأبهر.

وردد المتظاهرون هتافات مثل: “يجب الإفراج عن المعلم المسجون”، “كلنا متحدون معا وسنقف حتى النصر”، ” أصبحت إيران مركزاللصوص، والعقوبات كلها ذريعة”، “رئيسي، قاليباف، هذه هي الرسالة الأخيرة، حركة التربويين مستعدة للانتفاضة “،”كلنا نرحب بالموت وهيهات مناالذلة”،” المعلم يموت، ولا يقبل الإذلال “،” المعلم مستيقظ، ويكره التمييز”،”الحكومة المفلسة عدو المتقاعد”، “أيها المعلم انتفض للقضاء على التمييز”لا نتوقف عن النشاط مالم يتم تحقيق حقوقنا”. وهتفوا في اشارة الى ”إبراهيم رئيسي“ الذي لم يدرس اكثر من ستة فصول: ” رئيسي الأمّي الكذاب، ما هي نتيجة وعودك؟“

ومنعت القوات القمعية في العديد من المدن، مثل كرج وشيراز ومشهد المعلمين من التجمع واعتقلت عددًا منهم. كما شارك العديد من طلاب المدارس في تجمع اليوم لدعم احتجاجات المعلمين.

اليوم أيضًا، احتشد التدريسيون في طهران أمام وزارة التربية والتعليم ونشروا المائدة الفارغة لمتابعة مطالبهم. ورددوا هتافات مثل “لن نترك الموقع ما لم يتم تلبية مطالبنا” و “كفي وعدا ..موائدنا فارغة”.

وبهذا الشأن حيّت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، المعلمين والتربويين المنتفضين وقالت إن انتفاضة المعلمين تحت شعار “كلنا متحدون معًا، سنقف حتى النصر”، أظهرت مرة أخرى إرادة الشعب الإيراني للانتفاضة ضد القمع والتمييز الذي يفرضه نظام ولاية الفقيه البغيض على الشعب الإيراني منذ 43 عامًا عن طريق حكومة الإعدام والإرهاب والنهب. وأضافت أن تدهور الظروف المعيشية للمعلمين والعمال والممرضين والممرضات ومنهوبي الأموال وغيرهم من الشرائح الكادحة واحتجاجاتهم المستمرة يظهر أن الفقر والتمييز والبطالة وارتفاع الأسعار سيستمر طالما بقي هذا النظام المناهض للإنسان في السلطة.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
22 فبراير / شباط 2022

آخر تغريدات

مريم رجوي

President-elect of the National Council of Resistance of Iran

رئيسة الجمهورية المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لفترة انتقال السلطة إلى الشعب الإيراني

المزید