اللغة: فارسی | English | Français 
  • في مرآة الصحافة
  • مریم رجوی: «الملالی» ارتکب مجازر طوال 4 عقود.. مستمرون لإسقاط النظام
20 تموز2020

مریم رجوی: «الملالی» ارتکب مجازر طوال 4 عقود.. مستمرون لإسقاط النظام

Categories // في مرآة الصحافة

مریم رجوی: «الملالی» ارتکب مجازر طوال 4 عقود.. مستمرون لإسقاط النظام

«عکاظ» (جدة)  
أکدت الرئیسة المنتخبة للمجلس الوطنی للمقاومة الإیرانیة مریم رجوی، أن مشاعر الغضب والاحتجاج لدی الشعب الإیرانی مستمرة حتی إسقاط النظام، وأن «خارطة الطریق والدرب الذی قطعناه حتی الآن، هو نبراس للمستقبل».

وحذرت خلال مؤتمر افتراضی فی اتصال مرئی ضمن المؤتمر العالمی من أجل إیران حرّة، من وجود فلول من الملالی وأفراد وتیارات یفضلون النظام علی المجلس الوطنی للمقاومة الإیرانیة، وخاصة علی مجاهدی خلق، إما علانیة أو بشکل مُخز وفی الخفاء.
وقالت: «نحن لا نخاطب أولئک الذین یفضلون نظامی الملالی والشاه علی مجاهدی خلق والمجلس الوطنی للمقاومة الإیرانیة، لأن الشعب الإیرانی قال کلمته، والکلمة الأخیرة مع الملالی وأولئک الذین یفضلون قوات الحرس والمخابرات والسلطة القضائیة للجلادین علی مجاهدی خلق الإیرانیة والمقاومة الإیرانیة، سیقولها الشعب الإیرانی فی انتفاضته والثورة الإیرانیة المستجدة».
وأضافت رجوی: «أهم مواجهة واصطفاف فی إیران الیوم وأکبرها علی مدی أربعة عقود، ویسعی نظام الملالی من خلال عملیات التشهیر، والإعدامات، والمجازر والإرهاب إلی القضاء علی بدیله الواجب استمراره ووجوده».
وتابعت: «یرید النظام إقناع العالم بأن هذا النظام لا بدیل له فیجب قبول النظام نفسه. ولما لم یستطع تدمیر مجاهدی خلق والمجلس الوطنی للمقاومة، یسعی لترویج أن البدیل أسوأ من النظام، ونتیجة لذلک، فعلیه أن یخضع العالم لنفس النظام مرة أخری، وبالتالی نتیجة الوضع الموجود واضح. من جهة قتل الشباب الإیرانیین ومن جهة أخری نهب ثروات الشعب وإعلان المزایدة لبحر خزر (شمالی إیران) والخلیج وجزره فی صفقات خیانیة مشینة تتداول الألسن الحدیث عنها هذه الأیام بکثرة. وهکذا حافظ الملالی سلطتهم المهترئة خلال الأربعین سنة الماضیة، وأعلن النظام باستمرار ودون توقف أنه یعتبر مجاهدی خلق والمقاومة الإیرانیة عدوه الرئیسی وجعلها الخط الأحمر الأول فی التعامل معها».

https://bit.ly/2E22DiA

مريم رجوي

 

رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية

[المزید]

اللغة: فارسی | English | Français

تابعونا
 

 

التغريدات الأخیرة