اللغة: فارسی | English | Français 
10 كانون22021

نعي الطيار البطل العقيد بهزاد معزّي

Categories // الرسائل

نعي الطيار البطل العقيد بهزاد معزّي

مريم رجوي: أتقدم بالتعازي ‌إلی أعضاء المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وجمیع أعضاء‌ مجاهدي خلق، وخاصة‌ إلى مسعود

نسر سماء الحرية والمقاومة الإیرانیة، بطل الطيران الفريد، الطيار المجاهد العقيد بهزاد معزّي، التحق بکوکبة شهداء المقاومة وشهداء المنتسبين العسكريين من المجاهدين والمناضلين الذين ضحوا بأنفسهم من أجل حرية الوطن وسعادة الشعب الإيراني.
كنت مدينة له دائمًا وأخبرته عدة مرات أنني ممتنّة إلى الأبد لخدمته الوطنیّة الرائعة.
طابت روحه، کنّا أنا ومجاهدو خلق ومقاومة الشعب الإيراني وسنبقی رهينة خدمته الوطنية الثورية العظيمة حيث قام بنقل وديعة الشعب الإيراني مسعود قائد المقاومة بأمان من القاعدة الجوية الأولى في طهران إلى المقصد. وفي هذا المجال، له مكانة رفيعة مماثلة لشهيد حقوق الإنسان الكبير الدكتور كاظم رجوي، ويحظى بشعبية لدى الشعب الإیراني والمقاومة الإيرانية.
كرّس حياته ومسيرته المهنية وعمره لهذه المهمة العظيمة، ومن خلال 42 عامًا من النضال والصبر والمثابرة ضد الاستبداد الديني الحاکم، أصبح رمزًا للولاء لمُثل الحرية ونموذجًا رائعًا للفرز الفاصل في النضال ضد نظامي الشاه والملالي.
صراحته، وشفافيته، وعلو همّته، ومناعته الروحية وزهده، وتقواه وبطولاته، واستعداده للتضحیة‌ في مواجهة النظام الحاكم، جعلته أكثر شعبية بین العسكريين الوطنيين في التاريخ المعاصر. لمدة أكثر من أربعين عامًا، دافع عن مسعود رجوي بكل صلابة ، وفي هذا الصدد لم يكن یعیر أي اعتبار لأي شخص وكان مثالًا یحتذی به.
وحقا کان العقيد معزّي هو الوريث الحقيقي للعقيد محمد تقي بسيان [أحد رجالات النضال التاریخي الذي قتله رضا خان أب الشاه] وجميع منتسبي الجيش الأبطال الوطنيين الأوفیاء لقضیة الشعب الذين انتفضوا من أجل الحرية ضد دكتاتوريتي الشاه والملالي.
ونستذكر بالخير العقيد إسماعيل فرخنده و 12 من ضبّاط و‌أفراد القوة الجوية الغيارى الذين قتلهم خميني السفاح بعد رحلة مسعود من طهران إلى باريس، حیث كان العقيد معزّي الراحل يشيد بهم دوما.
وعلى الرغم من تنعّمه بالعديد من الامكانيات كان العقيد معزّي يعيش في مكتب المجلس الوطني للمقاومة منذ عام 1981، واكتفى بحياة بسيطة ورفقة يومية مع إخوانه أعضاء مجاهدي خلق.
أنه التحق الآن بالرفيق الأعلى. أتقدّم بالتعازي إلی أسرته وأبنائه، ومنتسبي الجيش الأوفیاء للشعب، وأعضاء المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وجمیع أعضاء‌ مجاهدي خلق، وخاصة‌ إلى مسعود رجوي قائد المقاومة.

البطل المجاهد، العقيد بهزاد معزي، الذي طالما حلم بالطيران إلى طهران، انتقل الآن إلى جوار رحمة الله عند الشهداء والصدّيقين. انه حقا أفلح وأصبح في ذمة الخلود. ولا شك أن شباب الانتفاضة ومنتسبي الجيش والقوة الجوية المحبين للشعب سيحققون أمنيته.

مريم رجوي

 

رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية

[المزید]

اللغة: فارسی | English | Français

تابعونا
 

 

التغريدات الأخیرة